شريط أدوات الوصول إلى الويب
24-07-2022

القومي لحقوق الإنسان يلتقي بشباب الجامعات المصرية

استقبل المجلس القومي لحقوق الإنسان برئاسة السفيرة مشيرة خطاب رئيس المجلس مجموعة من شباب الباحثين بالمدرسة الصيفية البحثية للباحثين بالجامعات المصرية والتي ينظمها مجلس الشباب المصري بهدف رفع وتعزيز قدرات الشباب في المجال البحثي بحضور السفير محمود كارم نائب رئيس المجلس و الأستاذ محمد ممدوح عضو المجلس بمقر المجلس بالتجمع الخامس .
في بداية اللقاء رحبت رئيسة المجلس بالوفد وأكدت على أهمية  دور الشباب باعتبارهم اكبر واهم شريحة سكانية تتمتع بالحيوية والقدرة علي التأثير والابداع مؤكده على دورهم في التنمية وبناء المجتمعات وبخاصة المجالات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والرياضية .
 وأوضحت رئيسة المجلس أن الإستراتيجيه الوطنية حقوق الإنسان هي رؤية وإلتزام قانوني على الدولة لتعزيز حقوق الإنسان  وهو إلتزام واجب يمتع كل مصري ومصرية بكافة الحقوق دون تميز.
  واضافت خطاب أن المجلس كمؤسسة وطنية يسعى من خلال قانون انشاءه الي نشر وتعزيز وتنمية وحماية حقوق الإنسان وترسيخ قيمها ونشر الوعي بها والإسهام في ضمان ممارستها .
فيما أعرب السفير محمود كارم نائب رئيس المجلس عن أهمية دور الشباب بإعتبارهم مستقبل مصر مؤكداً علي ضرورة التدرج والسعي والإهتمام بتطوير الذات وقدرات البحث العلمي للوصول للأهداف المرجوة التي لطالما ستنعكس بشكل أساسي على الدوله ومقدراتها ،  ولأن المجلس يعي أهمية حقوق الإنسان لترسيخ مبادىء ومفاهيم الديمقراطية في وجدان الشباب لإعدادهم للقيادة في المستقبل .
وأوضح ممدوح عضو المجلس أن هذه اللقاءات تأتي في إطار إهتمام المجلس بكافة فئات المجتمع وخاصة فئة الشباب في دوره المجلس الحاليه بإعتبارهم الذخيره الحيه للمستقبل والتي تبنى بها الأوطان وتتقدم .وسوف يواصل المجلس عقد اللقاءات بصفة منتظمة مع كافة شباب الجامعات .
وقد دار حوار مفتوح مع شباب الجامعات حول الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والأدوار التي يقوم بها المجلس القومي لحقوق الإنسان من أجل تنفيذ الإستراتيجية على أرض الواقع .