شريط أدوات الوصول إلى الويب
21-09-2022

رئيسة القومي لحقوق الإنسان تستقبل وفدا فلسطينيا

استقبلت السفيرة مشيرة خطاب رئيسة المجلس القومي لحقوق الإنسان  وفدا فلسطينيا رفيع المستوى ، بحضور كل من السفير د./ محمود كارم نائب رئيس المجلس ، السفير /فهمي فايد أمين عام المجلس ، والسفير أحمد إسماعيل مدير المكتب الفني لرئاسة المجلس .

وقد أوضح الوفد الفلسطيني ان الزيارة تأتى في إطار توجيه الرئيس الفلسطينى بضرورة حشد التأييد الدولى وتدويل القضية الفلسطينية في ضوء ما يتعرض له الشعب الفلسطينى من إنتهاكات جسيمة في مجال حقوق الإنسان وانهم يثمنون بشكل رئيسى وأساسى دور مصر بثقلها وإتصالاتها على الصعيدين الإقليمى والدولى لمساندة الشعب الفلسطينى في محنته المستمرة وقضيته العادلة.

وقد رحبت السيدة رئيسة المجلس بالوفد مؤكدة على موقف مصر الثابت قيادة وشعباً تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني ، موضحة إهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالقضية حيث أنه لا يترك مناسبه أو محفل إلا وأحتلت القضية الفلسطينية أولى إهتماماته . فالقضية الفلسطنية ليست جزءاً من الأمن المصري فحسب بل الوطن العربي أجمع فهي قضية العرب متجذرة في الواقع الإقليمي وفي ذاكرة الشعوب عبر أكثر من نصف قرن .

وأشارت السفيرة إلي أن الشعب الفلسطيني يتكبد العناء أكثر من أي وقت مضى فلا يوجد شعب في العالم أجمع تُسلب منه حقوقه مثلما يحدث معه ، فالتضييق والتصعيد العنيف ضد المدنيين في كافة الأراضي الفلسطينية المحتله هي إنتهاك واضح لكافة المواثيق الدولية ولحقوق الإنسان كافة وانه من غير المقبول ان تكون أى دولة فوق المسآءلة.

واتفق الجانبين على أن المتغيرات الدولية وخاصة بعد الحرب الروسية الأوكرانية وإنعكاساتها على أزمة الطاقة والأزمة الغذائية، قد فرضت واقع جديد يلزم إعادة التفكير في كيفية العمل العربى المشترك لدعم القضية الفلسطينية دولياً وإقليمياً. 

وقد أعرب الوفد الفلسطيني عن إمتنانه لقيادات المجلس لما لهم من مواقف واضحة تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته ، وقد تم التوافق على أهمية الإعداد الجيد للقمة العربية القادمة في الجزائر وما تمثله من فرصة هامة لإعادة ترتيب أولولياتها بما يتناسب وحجم القضية وأهميتها