شريط أدوات الوصول إلى الويب
20-03-2020

"القومي لحقوق الإنسان" يشيد بالإفراج عن المحبوسين احتياطياً

أعلن المجلس القومي لحقوق الإنسان عن تقديره العالي للخطوة المهمة التي اتخذتها الدولة بإخلاء سبيل عدد من الشباب المحبوسين احتياطياً على ذمة بعض القضايا، وتأتي هذه الخطوة في أعقاب ما اتخذته الدولة من خطوات للارتقاء بحالة حقوق الإنسان، كما تجيء في وقت تعرضت فيه جمهورية مصر العربية لعدد من الأزمات، بما فيها الأزمة الحالية لفيروس كورونا، وواجهتها الدولة بكفاءه عالية وتجاوب معها الشعب المصري الذي أظهر مخزونه الحضاري عندما التعرض للخطر.

وأضاف المجلس أن إخلاء سبيل هذه المجموعات يفتح الباب لمزيد من إخلاء السبيل والإفراج عن الشباب الذين لم ينزلقوا لاستخدام العنف أو قضايا الإرهاب.

ويناشد المجلس القومي لحقوق الإنسان الشعب المصر كله، وخصوصاً الشباب، لإدراك مدى الحاجة لتكاتف الجميع، حكومة وشعباً، لمواجهة هذه التحديات، وخاصة تحدي أزمة فيروس كورونا التي تحتاج إلى الالتزام الدقيق من الجميع بتعليمات الدولة لمقاومة الفيروس، وأن إهمال أي فرد هو انتهاك لحقوق الناس جميعاً.