شريط أدوات الوصول إلى الويب
01-05-2020

"القومي لحقوق الإنسان" يثمن تضحيات القوات المسلحة ويدين العمل الإرهابي ببئر العبد

أعرب المجلس القومي لحقوق الإنسان برئاسة السيد محمد فايق عن عميق إدانته واستنكاره للعمل الإرهابي الخسيس الذي وقع مساء أمس بجنوب مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، وأدى إلى استشهاد وإصابة ضابط وضابط صف وثمانية جنود من قواتنا المسلحة نتيجة انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة .

ويثمن المجلس القومي لحقوق الإنسان الدور البطولي والتضحيات التي تقوم بها القوات المسلحة المصرية في الحفاظ على أمن الوطن والمواطن ومحاربة الارهاب.

ويجدد المجلس القومي لحقوق الإنسان إدانته القوية والقاطعة للإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره وأياً كان مرتكبوه، وحيثما أرتكب، وأياً كانت أغراضه، حيث أنه يتنافى مع كافة الشرائع والقيم والأعراف الدينية والإنسانية، ويشكل أفدح الجرائم التي تنتهك حقاً أساسياً من أسمى حقوق الإنسان، وهو الحق في الحياة ويستهدف سلامة المجتمعات وتقويض الأمن والاستقرار.

ويشدد المجلس على أهمية التعاون الدولي في مواجهة الجرائم الإرهابية التي باتت تشكل جريمة منظمة عابرة للحدود تؤثر علي السلم والأمن الدوليين.

يؤكد رئيس المجلس أن هذه الأعمال الإرهابية الدنيئة موجهة ضد الشعب المصري كله وعلى ثقة بأن هذه الأعمال الجبانة تزيد الشعب المصري إصراراً وعزيمة للاصطفاف خلف قيادته لمواجهة الإرهاب ودحره واجتثاثه من جذوره، وأن هذه المحاولات لن تُثني عن المضي في طريق النهوض والتقدم.

ويتقدم المجلس القومي لحقوق الإنسان بخالص العزاء والمواساة في شهداء الواجب الوطني لأسرهم متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.