شريط أدوات الوصول إلى الويب
22-04-2019

البيان الختامي لغرف عمليات القومي لحقوق الإنسان لمتابعة عملية التصويت فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية في أبريل 2019

يختتم المجلس القومي لحقوق الإنسان (غرفة العمليات المركزية وفروعها بالمحافظات) مع نهاية عملية التصويت الناخبين المصريين فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية في أبريل 2019، التى استمرت على مدار ثلاثة أيام 19 و20 و21 أبريل 2019 بالنسبة لتصويت المصريين بالخارج، وأيام 20 و21 و22 أبريل 2019 للمصريين بالداخل من خلال تلقي الشكاوى والملاحظات والمخالفات من خلال وسائل التواصل المختلفة التي شملت محافظات (القاهرة - القليوبية - الجيزة - الغربية - البحيرة - كفر الشيخ - الإسماعيلية - السويس - بورسعيد - الفيوم - بني سويف - أسيوط - سوهاج - البحر الأحمر).

وجاءت أبرز الملاحظات والمخالفات من الشكاوى الواردة والمتابعات الميدانية التي قام بها المجلس فى عدد 14 محافظة، إضافة إلى التواصل مع غرف عمليات منظمات المجتمع المدني التى تتابع عملية الاستفتاء وجاءت كما يلي:

- قصور إداري متعلق بصعوبة الوصول إلى بعض اللجان المختلفة، والتكدس أمام بعض اللجان الخاصة بالمحافظات البعيدة عن العاصمة، وتأخر فتح اللجان، خاصة فى اليوم الأول من عملية الاستفتاء.

- التأثير على إرادة الناخبين من خلال توزيع مواد غذائية على الناخبين فى محيط عدد من اللجان، وتقديم بعض الخدمات الطبية المجانية للمشاركين فى عملية الاستفتاء من الناخبين عبر أحد الأحزاب الداعمة للتعديلات الدستورية، واستخدام عدد من السيارات التي تحمل شارات لبعض الأحزاب السياسية والشركات التي تحمل عبارات من شأنها توجيه إرادة الناخبين، وتوفير نقل جماعي للناخبين من العمالة الوافدة إلى مقار اللجان.

- انتشار اللافتات والمواد الدعائية قبل عملية الاستفتاء وأثناء عملية التصويت، وقد ظهر ذلك من خلال بعض الأشخاص الذين يحملون شارات وعلامات خاصة ببعض الأحزاب السياسية الداعمة للتعديلات الدستورية، إضافة إلى مواد إعلامية مدفوعة الأجر بعدد من القنوات الخاصة لدعم التعديلات الدستورية، إلى جانب تلقي شكوى متعلقة بأحد المصريين بمدينة ميلانو بإيطاليا.

ويؤكد المجلس أن عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية شهدت جوانب إيجابية عديدة عززت دور الهيئة الوطنية للانتخابات والجهات المعاونة لها فى فهم الإجراءات والضوابط التي تضمن لعملية الاستفتاء معايير النزاهة والحياد التي تمثلت فى:

- ازدياد معدلات المشاركة للناخبين فى عملية الاستفتاء بسبب تسهيل إجراءات عملية التصويت للناخبين وخاصة لجان الوافدين.

- الدور الذي تقوم به قوات التأمين فى حماية المقار الانتخابية.

- التيسير على الاشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن بتوفير وسائل إتاحة لتمكينهم من الإدلاء بأصواتهم فى عدد كبير من المحافظات.

- التنسيق والتعاون الجيد بين الهيئة وغرف عملياتها والمجلس القومي لحقوق الإنسان والمنظمات المتابعة لعملية الاستفتاء من خلال مسؤولي التواصل الخاص بكل جهة من قبل الهيئة، مما يسهم في سرعة التدخل لحل الإشكاليات التى تواجه عملية الاستفتاء.

ويطالب المجلس القومي لحقوق الإنسان الهيئة الوطنية للانتخابات بضرورة

- بحث استخدام آلية التصويت الإلكتروني للمصريين بالخارج كمرحلة أولى فى الاستحقاقات القادمة، مع توفير كافة وسائل الأمان لإتاحة حق المشاركة لهم فى إدارة الشؤون العامة والحياة السياسية، وخاصةً بالدول التى يبعد مقار البعثات الدبلوماسية بها عن أماكن إقامة المصريين.

- بحث آليات تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الإدلاء بأصواتهم فى أي من اللجان الانتخابية، أسوة بالإجراءات المتخذه بشأن الوافدين فى الاستحقاقات القادمة، ودعماً لممارستهم وتمتعهم بحقهم فى المشاركة.

- اضطلاع الهيئة الوطنية للانتخابات بدورها فى إتاحة مدة أطول فى التثقيف ورفع الوعي لكافة أطراف العملية الانتخابية، تلافياً لعدم تكرار منع بعض المتابعين من حاملي تصاريح المتابعة من قبل قوات التأمين للمقار الانتخابية.

- التأكيد على قيام الهيئة الوطنية للانتخابات بتفعيل نصوص القانون وقراراتها تجاه الالتزام بالصمت الدعائي ومنع استخدام المواد الدعائية خلال فترات التصويت، التى من شأنها التأثير على إرادة الناخبين.

- النظر فس ضبط قاعدة بيانات الناخبين وتنقيتها من قبل الهيئة الوطنية للانتخاب، تسهيلاً للناخبين للإدلاء بأصواتهم وتفادياً للأخطاء التي تشكل تحدياً لوصول الناخبين إلى المقار الانتخابية.

وتستمر غرفة العمليات المركزية والغرف الفرعية في متابعة أعمال الفرز وإعلان النتائج للاستفتاء على التعديلات الدستورية في أبريل 2019.

غرفة العمليات المركزية للمجلس القومي لحقوق الإنسان 

التوقيت: 09:00 مساءً