شريط أدوات الوصول إلى الويب
04-09-2021

رئيس "القومي لحقوق الإنسان" يهنأ عضو الأمانة العامة بالمجلس

 

هنأ السيد محمد فايق، رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان، الباحث أيمن عيسى، بالأمانة العامة للمجلس، بمناسبة حصوله على درجة الدكتوراة فى الحقوق من جامعة القاهرة بعنوان "الحماية الجنائية لضحايا إساءة استعمال السلطة"، وكان مشرفا على الرسالة الدكتور أحمد فتحي سرور، أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق جامعة القاهرة، مشرفا ورئيسا للجنة المناقشة، وعضوية كلا من الدكتور عمر محمد سالم، أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق جامعة القاهرة، وعميد الكلية الأسبق والمستشار الدكتور أحمد فتحى أبو العينين، نائب رئيس محكمة النقض.

وأكد ر ئيس المجلس أننا نولى أهمية كبيرة لدعم خبرات أعضاء الأمانة العامة وفروع المجلس العلمية والعملية من أجل تعزيز وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان.

وأوضح الدكتور أيمن  عيسى، أن من الضروري أن يشعر كل من يعيش داخل المجتمع بالأمن والأمان والهدوء والحرية والكرامة الإنسانية . فالفرد هو أساس المجتمع والقانون وسيلة لحماية حقوق وحريات الأفراد . والواقع العملي للقانون نجده نصا حياً متحركاً يفتح أبوابا للعدل، ويرفع مظالم وينير قلوبا ويسعد نفوسا. فليس  أسمى  في الحياة الدنيا من علم  ينتفع به لا سيما إن تعلق هذا العلم بتوزيع العدل بين الناس. ورفع الظلم عنهم بغض النظر عن اختلاف هويتهم أو تباين مشاربهم.  كما أن أهمية الدراسة تأتى بأنه إذا كان القانون الجنائي يتصف في الوقت الحالي بالطبيعة الإنسانية لزيادة اهتمامه بالإنسان وحماية حقوقه وحرياته؛ فإن حماية هذه الإنسانية تظل غير كاملة لو أننا تركنا ضحايا الجرائم الجنائية لمصيرهم ودون أن يتدخل التشريع الجنائي بكفالة الحماية الكافية والفاعلة لهم بحيث نضمن القصاص العادل من الجناة . كما أن التصرفات التي يأتيها أصحاب السلطة العامة (الموظف العام) في ارتكاب العديد من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان. ومدي  مسؤلية أصحاب السلطة العامة الجنائية والحماية  الجنائية لضحاياها . كما أن إساءة استعمال السلطة، تناقض مقصود الله سبحانه في خلق الإنسان فقد خلقه وكرمه أعظم تكريم.  فكيف لهذا الإنسان أن يسخر سلطانه في إذلال العباد وتعطيل عدالة الله في أرضه؟