شريط أدوات الوصول إلى الويب
28-02-2022

القضية الفلسطينية وقضايا الإرهاب والتنمية تترأس جلسات مؤتمر "القومي لحقوق الإنسان" الدولي

شهدت جلسات المؤتمر العالمي الذي نظمه المجلس القومي لحقوق الإنسان، برئاسة السفيرة الدكتورة مشيرة خطاب، والذي جاء بعنوان "التضامن الدولي وخطة العام2030 للتنمية المستدامة - محورية الهدف 16 .. السلام والعدل والمؤسسات القوية"، زخما كبيرا وملفتا من حيث تناول الموضوعات ذات الصلة.

وعلى مدار يومين، 5 جلسات رئيسة، ناقشت خلالها الحديث عن دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ووكالات الأمم المتحدة بتنفيذ خطة خطة 2030 للتنمية المستدامة، وذلك في الجلسة الأولى، والتي عرض خلالها السفير دكتور محمود كارم، توصيات مؤتمر الشبكة الدولي المنعقد في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 26 - 27 يونيو 2019، بعنوان "دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تنفيذ ومتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، كما ناقشت الجلسة الثانية "التضامن الدولي وخطة التنمية المستدامة 2030"، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر في يومه الأول. 

فيما شهد اليوم الثاني، 3 جلسات نوقشت خلالها محورية الهدف 13 فيما يتعلق بالديمقراطية والحوكمة والشفافية ومناهضة الفساد، راست الجلسة نهاد أبو القمصان، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، فيما ناقشت الجلسة الرابعة قياس الهدف 13 وأهمية التعاون والتفاعل بين المؤسسات الوطنية والمجتمع المدني وإدارات الإحصاء، والتي رأستها الدكتورة نهى أبو بكر ، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، فيما اختتمت فعاليات الحلسات، بجلسة جاءت بعنوان "لا تنمية تحت الاحتلال الإسرائيلي أو في ظل الإرهاب".

تجدة الإشارة إلى أن المؤتمر الدولي للتضامن وخطة التنمية المستدامة، نظمه المجلس القومي لحقوق الإنسان بالمشاركة مع الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في دولة قطر، وجامعة الدول العربية ، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، واختتمت فعالياته مساء اليوم الاثنين.