شريط أدوات الوصول إلى الويب
02-04-2022

الاجتماع التنسيقي الثاني مع ممثلى الجامعات المصرية

نظم المجلس القومي لحقوق الإنسان  (لجنة نشر ثقافة حقو ق الإنسان) الاجتماع التنسيقي الثاني مع ممثلي الجامعات الحكومية والغير حكومية بالقاهرة الكبرى لمناقشة أطر التعاون لإعداد وتنفيذ برامج التثقيف والتوعية بحقوق الإنسان، وذلك بمقر المجلس بالتجمع الخامس بحضور السفيرة الدكتورة مشيرة خطاب رئيسة المجلس، والسفير الدكتور/ محمود كارم نائب رئيس المجلس ، والأستاذة/ نهاد أبو القمصان عضو المجلس ورئيسة لجنة نشر ثقافة حقوق الإنسان، والدكتور إسماعيل عبد الرحمن عضو المجلس ورئيس وحدة التدريب.

 افتتحت الاجتماع  السفيرة الدكتورة مشيرة خطاب بالترحيب بممثلي الجامعات والمشاركة في هذا الاجتماع لما للجامعات من دور هام في نشر ثقافة حقوق الإنسان, اكدت علي أن إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان يعد نقلة كبيرة رفعت سقف الطموحات، وما يشكله ذلك من آثار إيجابية على التعامل مع قضايا حقوق الإنسان والارتقاء بمستويات التنفيذ.

كما أكدت  رئيسة المجلس على أهمية دور الشباب باعتبارهم أكبر وأهم شريحة سكانية تتمتع بالحيوية والقدرة علي التأثير والإبداع وخاصة طالبات وطلاب  الجامعات  كسفراء لنشر قيم ومبادئ حقوق الإنسان وواجباته، ومن ثم فإنه ينبغي على الجامعات الاهتمام بتدعيم وتنشيط  الوعي لدى طلابها بحقوق الإنسان عن طريق تزويدهم بالمعرفة الصحيحة عن هذه الحقوق، والفائدة التي تحملها ، وتكوين اتجاهات ايجابية لديهم تجاهها حتى تصبح سلوكاً يمارسونه في حياتهم اليومية.

 فيما أعرب  السفير الدكتور محمود كارم نائب رئيس المجلس فى كلمته على ان الدستور المصري قد نص فى مادته رقم (24) على دور الجامعات فى تدريس حقوق الإنسان .

 وأضاف أن للمجلس دور  هام في إعداد الشباب للقيادة في المستقبل وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان فى وجدانهم، وأكد على ضرورة الاستفادة من التجارب وقصص النجاح في تنفيذ الأنشطة الثقافية للطلاب . والعمل على دليل تدريبي مبسط يلبى احتياجات الجامعات ويتفق و الواقع المجتمعي .

 فيما أوضحت الأستاذة/ نهاد أبو القمصان عضو المجلس إلى أن المجلس مؤسسة عريقة لها شراكات مع العديد من الجامعات وهذا اللقاء هو  الثاني فى سلسلة اللقاءات بالشركاء فى مرحلة التحضير  لتنفيذ الحملة القومية لنشر  ثقافة حقوق الإنسان والتي سيتم إطلاقها خلال الشهور المقبلة ويمتد تنفيذها خلال عامي 2022 – 2023، وأشارت سيادتها إلى ضرورة تطبيق سياسات حقوق الإنسان ومنع التمييز في الجامعات وذلك يأتي من خلال التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، والمجلس الأعلى للجامعات و المجلس القومي لحقوق الإنسان.

كما تحدث الدكتور إسماعيل عبد الرحمن عضو المجلس عن ضرورة نشر ثقافة حقوق الإنسان من خلال مستويات تتعلق  بهيئة التدريس، وبالطلاب في التعليم الجامعي والدراسات العليا، كما أشار إلى عقد مسابقات مرتبطة بنشر ثقافة حقوق الإنسان تكون حافزاً للشباب.

وتناول الاجتماع عرض خطة الحملة القومية لنشر ثقافة حقوق الإنسان على مستوى الجمهورية والتي يعتزم المجلس إطلاقها خلال عام  2022-2023 ، واوجُه التعاون والتنسيق المستقبلية .

وأوصى المشاركون على ضرورة إجراء استبيان للطلاب الجامعيين قبل البدء في تنفيذ حملة نشر الثقافة ، والعمل على تحويل منظومة حقوق الإنسان إلى منظومة حياتية عملية ، والتأكيد على التعاون والتواصل الدائم والذي يساهم في تعزيز مسيرة حقوق الإنسان .

 شارك فى الاجتماع (11)  من ممثلي جامعات (القاهرة– عين شمس  – الأزهر - مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا- جامعة النيل- جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب- الجامعة البريطانية – الجامعة الروسية – وجامعة 6 أكتوبر -  الأكاديمية الوطنية للتدريب) .