شريط أدوات الوصول إلى الويب
06-09-2022

"القومي لحقوق الإنسان" يجتمع بممثلى المنظمات الأهلية العاملة فى مجال دعم الحقوق الاقتصادية والاجتماعية

 

في إطار تنفيذ رؤية المجلس القومي لحقوق الإنسان المتعلقة بالاستجابة لشكاوى المواطنين  وتعزيز التنسيق مع كافة أصحاب المصلحة لتمكين أصحاب الشكاوى من الوصول لآليات الانتصاف والدعم، عقد الدكتور ولاء جاد الكريم  عضو المجلس والمشرف على مكتب تلقي الشكاوى اجتماعاً تشاورياً مع ممثلي مجموعة من المنظمات الأهلية الكبرى  العامله في مجال دعم الحقوق الاقتصاديه والاجتماعيه للفئات الاولي بالرعاية ، وذلك بهدف مناقشة اطر التعاون المقترحة لتاسيس نظام "إحالة" بين المجلس والمنظمات، يسمح باستفادة مقدمي الشكاوى والاستغاثات والطلبات الواردة للمجلس والتي تستلزم تدخلات اغاثية طارئة في مجالات الرعاية الصحية والدعم الاقتصادي الاجتماعي من الخدمات التي تقدمها هذه المنظمات في سياق دورها المجتمعي المساند لادوار الدولة.

شارك في الاجتماع ممثلي منظمات مصر الخير، صناع الخبر، بنك الطعام المصري، بنك الشفاء المصري، جمعية البر والتقوى: وتعد هذه الكيانات من اكبر المنظمات العاملة في مجال دعم الوصول للحقوق الاقتصاديه والاجتماعيه والخدمات الاغاثية في مصر.

وصرح د. ولاء جاد الكريم  بأن المجلس يتلقي العديد من الشكاوى والتي ينطوى بعضها على ادعاءات لانتهاكات حقوق الإنسان والتي يتم التعامل معها في سياق آلية التنسيق والتواصل مع مؤسسات الدوله المعنية، كما تتضمن بعض الشكاوى  مشكلات قد لا تدخل تحت تصنيف الانتهاكات الصريحه أو المباشرة لحقوق الإنسان، إلا أن أصحابها يحتاجون لتمكينهم من الوصول لبعض الخدمات الضرورية والعاجله وتنطبق عليهم معايير تلقي الدعم من منظمات العمل الأهلي التنموي، لذا فإن نظام الإحالة المقترحه سيمكن المجلس من تعزيز قدرته على معالجة قدر أكبر من الشكاوى التي تصل إليه من خلال التنسيق والتعاون مع منظمات العمل الاهلي المتخصصه.

وقد اكد المشاركون في الاجتماع التشاوري على استعدادهم للتعاون مع المجلس، وتوافقوا على عرض تصور يقضي بتوقيع بروتوكولات تعاون بين المجلس والمنظمات المستهدفه، على ان يشمل نطاق التعاون تأسيس نظام الإحالة للشكاوى الوارده من الفئات الاولي بالرعايه، والتعاون في توفير فرص الحياه الكريمة للفئات التي يعاد دمجها في المجتمع، فضلا عن التشاور فيما يتعلق بدعم أجندة المجلس لاقتراح وتحسين سياسات العمل الأهلي والتنموي.