شريط أدوات الوصول إلى الويب
17-02-2013

المجلس يستقبل ممثل الاتحاد الأوروبي

أكد السفير الدكتورعبد الله الاشعل أمين عام المجلس القومى لحقوق الانسان خلال أستقبال السيد السفير ستافروس لامبرينديس Stavros Lambrinidis ممثل الاتحاد الأوروبى لحقوق الإنسان والوفد المرافق له بمقر المجلس للتعرف على دور المجلس فى الفترة الحالية وأن للمجلس ثلاثة أهداف رئيسية هى:

* توعية المواطنين بحقوقهم وواجباتهم ، وبثقافة حقوق الإنسان ، مشيرا الى أن المجتمع المصرى يحتاج الى تضافر جهود كافة  المؤسسات المعنية لتوعية المواطنين.

* تمكين مواطنون من التمتع بحقوقهم ، مشيرا الى أن المجلس قام بإستحداث لجنة للتنسيق بين الوزارات والهيئات والنقابات ومنظمات المجتمع المدنى والإعلام لنشر ثقافة حقوق الإنسان فى المجتمع المصرى ، وفى هذا الصدد سيعقد المجلس 100 ورشة عمل تدريبية للقيادات الإدارية .

 * حماية الحقوق والحريات ورصد الإنتهاكات التى تحدث والإبلاغ عنها، مضيفا الى أن الدستور الجديد قد أشار الى المجلس فى مادته رقم 80 والتى تنص على "وللمجلس القومى لحقوق الإنسان إبلاغ النيابة العامة عن أى انتهاك لهذه الحقوق، وله أن يتدخل فى الدعوى المدنية منضما إلى المضرور، وأن يطعن لمصلحته فى الأحكام" ، التى رصدها مشيرا الى أن المجلس قام بتشكيل لجان لتقصى الحقائق حول الأحداث التى شهدتها مصر خلال الفترة الماضية وقام بتسليم التقرير النهائى الى رئاسة الجمهورية، ومجلس الشورى بالأضافة الى عدد من الوزارات وأرساله الى المفوضية السامية لحقوق الإنسان بجنيف

وقد أوضح ممثل الاتحاد الاوربى لحقوق الانسان أن الزيارة هدفها التعرف على أوضاع حقوق الإنسان فى مصر ، والتعاون فى دعم وتعزيز مسيرة حقوق الإنسان مضيفا الى انه قام بعقد عدد من اللقاءات مع عدد من الوزارات وكان آخرهم وزارة العدل، وقد قابل السيد المستشار أحمد مكى وزير العدل، بالإضافة الى لقاءات أخرى مع ممثلى منظمات المجتمع المدنى وتم خلالها مناقشة مشروعات القوانين المختلفة مثل مشروع قانون الجمعيات، ومشروع قانون التظاهر ، وعلاقة الدستور الجديد بحقوق الإنسان، وحقوق المرأة والطفل.