شريط أدوات الوصول إلى الويب
08-05-2014

"القومى لحقوق الإنسان" ينشأ غرفة العمليات المركزية للإنتخابات الرئاسية

 

إنطلاقاً من دور المجلس القومى لحقوق الإنسان فى دعم وتعزيز الإنتخابات الحرة والنزيهه والتى تتفق مع المعايير الدولية فقد بدأت وحدة الإنتخابات بالمجلس عملها فى متابعه (الإنتخابات الرئاسية 2014) من خلال عدة محاور رئيسية هى :- 
- التنسيق مع اللجنة العليا المشرفة على الإنتخابات الرئاسية من خلال عدة أليات من أهمها وجود مسئول إتصال ما بين المجلس واللجنة، إحالة كافة الشكاوى التى تتضمن إنتهاكات ومخالفات من أجل التدخل الفورى لإزالة أسبابها .
- دعم دور المجتمع المدنى فى متابعة العملية الإنتخابية والذى يشتمل على تسهيل وتيسير أعمال المراقبة، تأهيل وتدريب المتابعين (الدعم الفنى) ، التواصل خلال مراحل العملية الإنتخابية فيما يخص تلقى الشكاوى والتقارير الخاصة بالرصد والمتابعه الميدانية .
- سوف يتابع المجلس حملات الدعاية للمرشحين من خلال التنسيق والتواصل ، وأليات الرصد والتوثيق المتعارف عليها . 
وجدير بالذكر إن المجلس القومى لحقوق الإنسان أعد غرفة العمليات المركزية وكذلك الغرف الفرعية بالمحافظات . 
وسوف يقوم المجلس بإيفاد فرق ميدانية لمتابعة العملية فى محافظات (الاسكندرية – الشرقية – البحيرة – المنوفية – الفيوم) وكذا قطاع القاهرة الكبرى: (جنوب- شمال – شرق – غرب - وسط) وذلك لمراعاة التوزيع الجغرافى ، ولمتابعة العملية الإنتخابية فى كافة أنحاء الجمهورية. 
وإذ يقدر المجلس القومى لحقوق الإنسان المرشحين ودورهما الوطنى، مؤكداً على تواجده على مسافة واحدة منهما وأن ضمان نزاهة العملية الإنتخابية وتوافر المعايير الدولية لإنتخابات حرة ونزيهة هى هدف لنا جميعاً فى دولة تبنى مستقبل يحترم الحريات العامة وحقوق الإنسان.
كما يهيب المجلس بكافة وسائل الإعلام إلتزام القواعد المهنية والحياد اللازم والبعد عن حملات الكراهية والتحريض . 
ويطالب المجلس كافة أطراف العملية الإنتخابية الإلتزام بالقانون والمعايير الدولية لإنتخابات حرة ونزيهة وصولاً لإنتخابات تعبر عن إرادة الشعب المصرى العظيم .