شريط أدوات الوصول إلى الويب
06-09-2014

"القومى لحقوق الإنسان" يتابع حالات الاضراب عن الطعام فى السجون

 

أصدر المجلس القومى لحقوق الإنسان تقريراً بشأن زيارته للمضربين عن الطعام بسجن ليمان طره ( أحمد سعد دومه، علاء أحمد سيف الاسلام عبد الفتاح، محمد عبد الرحمن محمد "نوبى" ) وأخرين، والتى جاءت بناءً على شكوى من أسرة دومه، حيث قام المجلس بالتنسيق على الفور مع وزارةالداخلية والتى وجهت الدعوة للمجلس بالحضور للسجن وزيارة المضربين.
وقد تضمن التقرير أعمال البعثة، ومعرفة أسباب إضرابهم عن الطعام والتى خلصت إلى مطالبتهم بإخلاء سبيلهم وعدداً من المطالب الأخرى، بالاضافة إلى نتائج الكشف الطبى الذى أجريته البعثة على المضربين ومتابعة تطور حالتهم الصحية، وعرضت تلك النتائج على المجلس الذى أوصى بـ :
- تمكين أحمد سعد دومه من إجراء منظار وفحوصات وتحاليل طبية، وإخضاعه لإشراف طبى بمستشفى خارجى لتردى حالته الصحية.
- إخضاع محمد عبدالرحمن محمد "نوبى " للإشراف الطبى الدقيق نظراً لإنخفاض ضغط الدم الملحوظ، والذى قد يترتب عليه دخوله فى غيبوبة مما يستدعى نقله للعلاج بمستشفى خارجى.
- على الرغم من المتابعة والعناية التى توليه إدارة السجن للمضربين عن الطعام وتوفيرها مكان مناسب لحالتهم، إلا أنه يتعين تطوير وتحسين المتابعة والعناية الطبية للمضربين بما يتلائم وتداعيات تدهور تلك الحالات.
- يناشد المجلس القومى لحقوق الإنسان النيابة العامة بالنظر فى مطالب إخلاء سبيل المحبوسين إحتياطياً.
وفى هذا الاطار يعلن المجلس القومى لحقوق الإنسان أنه سوف يتابع حالات الاضراب عن الطعام فى السجون وأماكن الاحتجاز.