شريط أدوات الوصول إلى الويب
05-11-2014

محمد فائق : على الدول التى تساعد الارهاب أنها ليست بعيده عنه لأن الارهاب لاوطن له

 

أكد الأستاذ محمد فائق رئيس الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الانسان ورئيس المجلس القومى لحقوق الانسان فى كلمته التى ألقاها اليوم فى مؤتمر المؤتمر الدولى حول الامن وحقوق الانسان بالدوحة

أنه لابد أن ندرك جميعاً أن الارهاب الذى يضرب منطقتنا والقوى التى تساعده وتحركه أنه لا يستهدف دولة بعينها وإنما يستهدف فى النهاية الوطن كله لايستثنى منه أحدا ، والذين يتصورون إنهم يبعدون الارهاب بمساعدته فى أماكن بعيده عنهم لا يعرفون أن الأرهاب سوف يرتد اليهم آجلا أوعاجلا كما بالنسبة للقاعدة التى وصلت الى أماكن عديده فى اوروبا وقبلها الولايات المتحدة الامريكية.

وشدد فائق على أنه من الخطأ أن نتصور أى دولةمن دول الدول إنها بمنأى عن هذا الخطر كما أن الأرهاب لاوطن له ويتحالف دائماً مع الجريمة المنظمة .

وأضاف فائق أنه كثرت الحروب بالوكاله داخل وطننا مستفيدة بالارهاب ومستخدمه  له  الامرالذى يهدد بتفكيك الامه العربية الى قبائل وجماعات متناحره .

ولابدمن تعاون دولى صادق فى مقاومة الارهاب والقضاء عليه ، وضبط  بيع الاسلحة ونقلها حتى لاتصل الى التنظيمات  الارهابية .

إن الألتزام بحقوق الانسان والأمن الانسانى يفرض علينا الالتزام بحكم القانون والمحاسبةحتى لايفلت أحد بجريمته عى أن يتم ذلك فى ظل عدالة ناجزة واستقلال قضائى .

وطالب فائق بضرورة تعاون الدول العربية فى محاربة الارهاب مع الاحترام الكامل لحقوق الانسان