شريط أدوات الوصول إلى الويب
04-11-2014

"القومى لحقوق الانسان " مكافحة الارهاب وحماية حقوق الانسان هدفان لاتعارض بينهما

 

أكد السيد محمد فائق رئيس الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ورئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان على أن إتخاذ كافة التدابير الفعالة لمكافحة الإرهاب وحماية حقوق الإنسان هما هدفان لاتناقض بينهما ويكمل كل منهما الآخر ويحققان آمن الوطن والمواطن ،ويعد الإرهاب إنتهاكاً جسيماً لحقوق الإنسان فهو ينتهك الحق فى الحياة و يروع المواطنين الآمنين.

وطالب فائق بضرورة العمل على تعزيز وتنسيق كافة الجهود لمواجهة الارهاب بكافة أشكالة على الصعيد الاقليمي لأنه يستهدف كافة الدول العربية دون استثناء وبأشكال مختلفة ، وكذلك على الصعيد الدولى لأن الرابطة القوية التى تجمع بين التنظيمات الإرهابية المختلفة فى كل دول العالم تتبنى نفس الأيدولوجية المتطرفة، الأمر الذى يفرض على المجتمع الدولى التعامل مع هذه التنظيمات بذات الاهتمام وعدم الاقتصار على تنظيم بعينه وإغفال بقية التنظيمات  حيث أن كافة صور الارهاب تشكل تهديداً للسلم والآمن الدولى لأن داعش التى تهاجم الدول العربية لاتختلف عن بوكو حرام فى نيجيريا.