شريط أدوات الوصول إلى الويب
19-03-2015

رئيس "القومى لحقوق الإنسان": مواجهة الإرهاب بكافة أشكاله أمراً حتمياً

 

 

صرح السيد محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان ورئيس الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان عن بالغ إدانته وإستنكاره الشديدين للعملية الإرهابية التى وقعت بمتحف باردو بالعاصمة التونسية وأستهدفت عدد من السياح الأجانب والمواطنين التونسين الأبرياء العزل وأدت إلي مقتل 22 سائح ومواطنين تونسيين وإصابة آخرين.
وقدم فايق خالص العزاء لأسر الضحايا وللشعب التونسي الشقيق متمنياً سرعه الشفاء للمصابين.
وأكد فايق أن هذه العملية الإجرامية تعد من أشد إنتهاكات حقوق الإنسان جسامه لأنها إنتهاكاً صارخاً للحق في الحياة وهو أسمي حقوق الإنسان، وتتنافي تماماً مع كافة القيم والمبادىء الإنسانية وتهديد صريح للسلم والأمن الدوليين وزعزعة إستقرار الدول.
وشدد فايق على أن محاصرة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره ومسمياته أمراً حتيماً وواجب، وضرورة التعامل معاً علي المستوى الإقليمي والدولي لأنه يمس أمن وإستقرار المنطقة كلها بل العالم أجمع، وضرورة أن تقوم الأمم المتحدة ومجلس الأمن بما هو لازم لمواجهة ومكافحة هذه الآفة كشرط رئيسي للإستقرار والسلام في كافة دول العالم وحتي يمكن تحقيق التنمية الشاملة وتقدم الشعوب الذى تنشده كافة دول العالم