شريط أدوات الوصول إلى الويب
17-09-2020

"القومي لحقوق الإنسان" يوافق على استراتيجيته في 2021- 2024

عقد المجلس القومي لحقوق الإنسان برئاسة السيد محمد فايق رئيس المجلس اجتماعه الدوري الثالث والثمانون بتشكيله السادس بحضور السفير مخلص قطب الأمين العام والسادة أعضاء المجلس.
ناقش الاجتماع عدداً من الملفات والتقارير المتعلقة باستراتيجية عمله وخطته التنفيذية التي تهدف إلى تعزيز وتنمية وحماية حقوق الإنسان، وترسيخ قيمها ونشر الوعي بها، والإسهام في ضمان ممارستها.
استعرض المجلس مشروع استراتيجية عمل المجلس 2021-2024 المعنونة بـ"استراتيجية جديدة لواقع متغير"، وهو مشروع يتضمن خبرة المجلس وفق استراتيجياته السابقة، والتحديات الجديدة التي برزت على ساحة العمل الوطني وتطلعات المجلس لسبل تعزيز واحترام حقوق الإنسان، وبعد مناقشات مستفيضة انتهي المجلس إلى الموافقة علي مشروع الاستراتيجية.
وناقش المجلس متابعته لقضية وفاة الشاب "إسلام الأسترالي" بشبهة التعذيب والتي حققتها النيابة العامة وأمرت بحبس 4 أمناء شرطة والإفراج عن ضابط شرطة بكفالة مالية.
وفي هذا الشأن يجدد المجلس توصياته السابقة بضرورة إعادة النظر في مطابقة تعريف جريمة التعذيب في قانون العقوبات بما هو وارد باتفاقية مناهضة التعذيب التي صادقت عليها مصر، وكذا العمل علي تشكيل آلية وطنية لمكافحة جريمة التعذيب.
وتابع المجلس من خلال تقارير لجانه المعنية المناقشات حول تطبيق قانون التصالح في مخالفات البناء، وأكد أعضاء المجلس على أهمية الإجراءات التي أعلنها رئيس الحكومة بتخفيض رسوم التصالح لكل القرى، ويناشد المجلس بضرورة إجراء المزيد من التسهيلات في تطبيق القانون ومراعاة الظروف الاجتماعية بزيادة مدد التقسيط وبخاصة في المناطق المهمشة التي تعاني من شدة الفقر.