شريط أدوات الوصول إلى الويب
25-05-2014

"القومى لحقوق الإنسان" يرحب بالمنظمة الفرانكفونية في مراقبة الأنتخابات"

 

 

 أكد الأستاذ عبد الغفار شكر نائب رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان علي دور المنظمة الفرانكفونية في دعم التحول الديمقراطى في مصر وأن المنظمة تقوم بأعمال مشتركة مع المجلس بما يساهم في نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان .

كما أكد الدكتور بطرس بطرس غالي  الرئيس الشرفي للمجلس علي ترحيب مصر بوفد الفرانكفونية وهو دلاله هامه علي تفهم المنظمة لما يحدث في مصر وهو ما أتفق مع رسالة السيد عبده ضيوف الرئيس السنغالي الأسبق وسكرتير عام المنظمة ، كما أوضح غالي عدم تفهم عدد من الدول بما يجرى في مصر وضرب مثلآ بما حدث من إزاحة رئيس منتخب في أوكرنيا بأنه لم يلق له أى أهتمام أو تعليق في وسائل الإعلام في مقابل أن هناك عمليات تشويه متعمده عن ما يجرى في مصر سواء عن جهل أو سوء قصد .

وعلي صعيد أخر أكد الأستاذ محمد أوجار وزير حقوق الإنسان السابق بالمغرب ورئيس وفد المنظمة الفرانكوفونية الذى يشارك كمراقبين دوليين فى متابعة الانتخابات الرئاسية 2014 ، أن المنظمة الدولية تضم عضوية عدد من الدول العربية والأفريقية ومنها جمهورية مصر العربية  ، وأن المنظمة اهتمت بالشأن المصري منذ اندلاع ثورة 25 يناير عام 2011، لافتا الى ان الهدف من مراقبة المنظمة للانتخابات هو الاطلاع الحقيقي على حقيقة ما يجري في مصر وكلنا أمل أن تتمكن مصر كدولة حديثة محترمة للشرعية الدولية والديمقراطية وحقوق الإنسان  .

جاء ذلك خلال زيارة وفد الفرانكفونية للمجلس القومى لحقوق الإنسان اليوم وضم الوفد كل من السيدة شانتيل عضو الجمعية الوطنية الفرنسية والسيد جان كلود كوسرون سفير فرنسا السابق بالقاهرة ومدير عام الاكاديمية الديمقراطية الدولية بفرنسا والسيد لويس كومايو مستشار إعلامي للجمعية الاعلامية الباريسية الافريقية بفرنسا والسيدة الكسندرا هوفولاكودل والسيدة لوران جميناز اخصائية برامج